تسريب كبير لـ GTA 6 مع أكثر من 90 مقطع فيديو ولقطة شاشة تم نشرها عبر الإنترنت

قام بهذا التسريب ونشره الهاكر Uber

ما يُزعم أنه تسريب هائل لمحتوى لعبة GTA 6، بما في ذلك العشرات من مقاطع الفيديو التجريبية ولقطات الشاشة، تم نشره بواسطة الهاكر البالغ من العمر 18 عاماً، مدعياً أنه وراء اختراق Uber الأخير. وسواء ما إذا كانت هذه الادعاءات شرعية أم لا!!، لايزال النقاش مفتوحاً، على الرغم أنّ الكثير منها يتطابق مع الشائعات السابقة.

كما تم نشر ملف مضغوط إلى موقع GTAForums منذ حوالي عدة ساعات، وقال الناشر “إليك 90 مقطعاً من GTA 6. من الممكن أن أقوم بتسريب المزيد من البيانات قريباً، وكود مصدر GTA 5 و 6 و الأصول، و اختبار بناء GTA 6 “.

و عادةً ما يتوقع الشخص أن يؤدي ارتباط مثل هذا الأمر إلى تنزيل بعض البرامج الضارة المخادعة، ولكن لا، حيث إنها في الحقيقة مجموعة كبيرة من المقاطع المزعومة من اللعبة قيد التطوير.

مقطع فيديو مسرّب لـ GTA 6 :

 

يُظهر الفيديو أعلاه شخصية يتحكم فيها اللاعب تدعى Luciaro تسرق عشاءاً جنباً إلى جنب مع شخص يُدعى Jason بينما يقوم عداد الوقت بالحساب تنازلياً لوصول رجال الشرطة. يبدو الموضوع خشناً بعض الشيء، مع وجود بعض العناصر النائبة، والقص، والأنسجة المفقودة، و لكنها عبارة عن بناء اختبار للمطورين.

و تزعم الشائعات السابقة أن لعبة GTA 6 ستُظهر مرة أخرى العديد من الأبطال، و ستكون أول لعبة في السلسلة ذات شخصية أنثوية قابلة للعب. كما سمعنا أيضاً أنه سيحدث في العديد من المدن، بما في ذلك Vice City، و الـ V.C.P.D. على سيارة الشرطة في الفيديو، وربما سنعود إلى الموقع المصمم على طراز مدينة ميامي في GTA 6.

تضيف بعض المشاهد أيضاً أصالة إلى هذا التسريب. إنها تتميز بما يشبه الممثلين المحترفين ونوع الحوار الذي يمكن للمرء أن يربطه على الفور بلعبة GTA.

كما أن هناك عنصر آخر مثير للاهتمام في كل هذا هو أن الهاكر، “teapotuberhacker”، يدعي أنه نفس المخترق المسؤول عن الاختراق الهائل لشركة Uber الذي حدث قبل أيام قليلة. حيث تمكن شاب يبلغ من العمر 18 عاماً يحمل اسم المستخدم “teapots2022” من الوصول إلى الأنظمة ببساطة، عن طريق خداع أحد الموظفين لتسليم كلمة المرور الخاصة به عبر رسالة نصية.

و آخر الأخبار الرسمية التي سمعناها عن لعبة GTA 6 كانت أن شركة Rockstar تريد أن تضع للعبة معياراً “للمسلسل، وصناعتنا، ولكافة وسائل الترفيه”. وبحسب ما ورد ستتخذ الشركة موقفاً أكثر صواباً من الناحية السياسية في الدفعة السادسة الرئيسية للعبة وليس “الضربة القاضية” من خلال السخرية من الفئات المهمشة. و قد لا تصل لعبة GTA 6 حتى عام 2024 أو حتى عام 2025، لذلك سيكون هناك وقتاً طويلاً قبل أن نكتشف ما يخبئه المتجر.

ما هو رد فعلك؟
+1
2
+1
0
+1
1
+1
0
+1
1
+1
0
+1
1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى