تطبيق WhatsApp يضيف المصادقة البيومترية إلى إصدارات الأجهزة المحمولة

WhatsApp يضيف ميزة مصادقة بصمة الإصبع لنظام Android و iOS

WhatsApp (واتس آب) تطبيق المراسلة الشعبية المملوكة لشركة فيسبوك الحاصل على أكثر من 2 مليار مستخدم، والذي فقد الكثير من مستخدميه بسبب سياسته الاخيرة التي تراجع عنها بعد شجب واستنكار الكثير من مستخدميه ،الآن يضيف تطيبق WhatsApp ميزة المصادقة البيومترية إلى إصدارات الأجهزة المحمولة.

اعلنت الشركة ومن خلال حسابها عبر تويتر إنها اعتباراً من اليوم، ستسمح للأشخاص بإضافة بصمة إصبع أو وجه أو مسح قزحية العين لاستخدام تطبيق WhatsApp على سطح المكتب أو الويب عن طريق ربطه بتطبيق الهاتف المحمول الخاص بك، لاستخدامه جنباً إلى جنب مع مصادقة رمز الاستجابة السريعة الحالية.

تأتي هذه الميزة في أعقاب ما يصفه WhatsApp بأنه “تحديث مرئي أمني” لصفحة واتس آب ويب على تطبيقات Android و iOS لربط وإدارة الأجهزة المتصلة بحسابك ، كما اشارت الشركة إلى أنه سيكون هناك المزيد من التحديثات القادمة قريباً.

 

مع الميزة الجديدة لـواتس آب WhatsApp ستتمكن الآن من إضافة تسجيل الدخول البيومتري، والذي يستخدم إما بصمة الإصبع أو معرف الوجه أو معرف قزحية العين “اعتماداً على نوع الجهاز المستخدم للتسجل” ان كان Android أو iPhone، لإضافة طبقة ثانية من المصادقة الامنية، ويمكنك تفعيل العمل بها إذا قمت بتمكين المصادقة البيومترية على جهازك: فهو لا يعمل إذا لم تقم بذلك.

قد يعجبك أيضاً: تحديث 14.4 الجديد لـ iPhone يعمل على إصلاح الأخطاء الأمنية.

ستظهر هذه الميزة للمستخدمين قبل أن يتم ربط إصدار سطح المكتب أو الويب بحساب تطبيق الجوال، والذي يعتمد سابقاً فقط على استخدام رمز الاستجابة السريعة، هذه هي الخطوة الثانية التي سيحتاج المستخدمون إلى اتخاذها، على غرار الطريقة التي يمكنك بها اختيار تنفيذ الخطوتين السابقتين من المصادقة على الهاتف لاستخدام تطبيق WhatsApp للجوال.

كما بين WhatsApp بخصوص اجهزة iPhone والتي تعمل بنظام ios، سيعمل مع جميع الأجهزة التي تعمل بنظام iOS 14 وما فوق مع Touch ID أو Face ID، بينما على الاجهزة التي تعمل بنظام Android، سيعمل على أي جهاز متوافق مع المصادقة البيومترية (Face Unlock أو Fingerprint Unlock أو Iris Unlock)، وإليك الإرشادات الكاملة من شركة واتس آب حول كيفية تشغيل المصادقة البيومترية موجودة هنا.

تعد هذه الخدمة خطوة جديدة أخرى نحو الأمام في تطبيق WhatsApp مما يخلق المزيد من التكافؤ والتكامل في المميزات بين تطبيقات الهاتف المحمول الرائدة وكيفية التفاعل مع الخدمة عند استخدامها في مكان آخر.

لا يخفى أن تطبيق WhatsApp بدأ  كتطبيق مراسلة للجوال بامكانيات بسيطة، وعلى مر السنين بدأ يبتكر طرقاً أخرى لاستخدامه، على سبيل المثال إضافة امكانية دعم سطح المكتب في 2015 إلى إصدار iOS.

ولا يزال الهاتف المحمول يمثل غالبية مستخدمي WhatsApp، ولكن الأحداث الاخير مثل الأوبئة الصحية العالمية، التي ارغمتنا على البقاء بالداخل، فمن المحتمل أن تؤدي إلى زيادة عدد مستخدمي تطبيقات الويب وتطبيقات سطح المكتب الأصلية، وبالتالي فمن المنطقي أن تكون كذلك.

كما أخبر WhatsApp TechCrunch أنه سيضيف المزيد من الميزات هذا العام لتقريب وربط تجارب سطح المكتب والجوال معاً. لا تزال هناك فجوات كبيرة في التطبيق مثل، لا يمكنك إجراء مكالمات على إصدار الويب WhatsApp، لكن لانستبعد توفرها قريباً، رغم ان في الشهر الماضي، بدأت الشركة في اختباراتها التجريبية.

ماذا بعد المصادقة البيومترية من WhatsApp؟

أدى إعلان WhatsApp الأخير بشأن تغييرات مشاركة البيانات بينه وبين Facebook إلى إثارة قلق الكثير من الأشخاص بشأن نوايا الشركة، وهذا ليس بمفاجأة فأن حساسة القضية كبيرة بشكل خاص وهي ليس مجرد تفكير في المراسلة على أنها مساحة شخصية للغاية وفي بعض الأحيان خاصة، وقد يُنظر إليها على أنها منفصلة عما يفعله الأشخاص على منصات الشبكات الاجتماعية الأكثر انفتاحاً، وعلى مر السنين سوف نسمع عن تسريب البيانات وإساءة استخدام الرسائل الجماعية و التغييرات في شروط الخصوصية، كل هذا يعني أنه من المحتمل أن يكون هناك الكثير من الأشخاص الذين سيشكون في ماهية نوايا Facebook هنا أيضاً.

WhatsApp واضح تماماً كما اعلن على أنه غير قادر على الوصول إلى المعلومات البيومترية التي ستخزنها في جهازك، وأنه يستخدم نفس واجهات برمجة التطبيقات القياسية للمصادقة البيومترية التي تستخدمها التطبيقات الآمنة الأخرى، مثل التطبيقات المصرفية، لكن التطبيق المصرفي الموازي مختصر على امور معينة، وربما يستحق منا التفكير في كيف أضافت الشركة الكثير من الميزات والوظائف إلى WhatsApp، مثل القدرة على الدفع مقابل السلع والخدمات، وفي الهند هناك اختبارات لتقديم منتجات التأمين والمعاشات التقاعدية!.

نعم يتم طرح ميزة المصادقة البيومترية الجديدة اليوم لإنشاء طريقة أكثر أماناً للأشخاص لربط التطبيقات عبر الأجهزة الاخرى.

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى