حكم قضائي مثير للجدل يضع قرصان GTA VI في السجن مدى الحياة

حُكم على المراهق البالغ من العمر 18 عامًا، والذي تسبب بتسريب فيديوهات لعبة GTA VI بالحجز غير المحدود في المستشفى، بعد تشخصيه بالتوحد الحاد. كان المراهق عضواً رئيسياً في مجموعة المخترقين $Lapsus التي اشتهرت بشدة مع اختراقها شركات مثل مايكروسوفت، وأوبر، وNvidia.

تمكن المراهق من اختراق شركة روك ستار جيمز باستخدام جهاز تحكم Amazon Firestick، والتلفاز في غرفته في الفندق، وهاتفه المحمول. وسرق 90 مقطع فيديو من لعبة GTA 6. بعدها تسلل إلى نظام المحادثة الداخلية لشركة روك ستار جيمز على Slack ليعلن: «إذا لم تتصل بي روك ستار على تليجرام في غضون 24 ساعة فسأبدأ في تسريب الكود المصدري [للعبة]». ثم قام بنشر المقاطع والكود المصدري في منتدى تحت اسم المستخدم TeaPotUberHacker.

أخبرت شركة روك ستار جيمز المحكمة أن الاختراق كلفها 5 ملايين دولار للتعافي من آلاف الساعات الضائعة من وقت الموظفين تبعاً للاختراق. وأُدين عضو آخر عمره 17 عاماً من مجموعة $Lapsus في نفس المحاكمة التي استمرت ستة أسابيع.

قبل التسريب، كان قد ألقي القبض على المراهق بتهمة اختراق شركة التكنولوجيا العملاقة Nvidia وشركة الهاتف BT/EE. ولكن اعتبر الأطباء أن المراهق غير قادر على المثول أمام المحكمة بسبب إصابته بالتوحد الحاد، لذا تم إطلاق سراحه بكفالة وفي حماية الشرطة في أحد الفنادق.

واصل المراهق أعماله الإجرامية حتى بعد ذلك ونفذ أشهر عملية اختراق له. فعلى الرغم من مصادرة حاسوبه، تمكن المراهق من اختراق شركة روك ستار جيمز.

في وقت سابق من هذا الشهر وبعد التسريب، تم إصدار أول فيديو ترويجي للعبة GTA 6 محققاً 128 مليون مشاهدة على يوتيوب في 4 أيام فقط. وفي جلسات النطق بالحكم، جادل فريق الدفاع عن المراهق بأن نجاح الفيديو يشير إلى أن اختراق المراهق لم يسبب ضرراً جسيماً لمطوري اللعبة، وطلب أن يؤخذ ذلك في الاعتبار عند إصدار الحكم.

لكن قالت القاضية ليز إن هناك ضحايا وأضراراً حقيقيين ناجمين عن عمليات الاختراق المتعددة الأخرى التي قام بها المراهق مع مجموعة $Lapsus. حيث أخبرت شركة روك ستار جيمز المحكمة أن الاختراق كلفها 5 ملايين دولار للتعافي من آلاف الساعات الضائعة من وقت الموظفين تبعاً للاختراق.

وأُدين عضو آخر عمره 17 عاماً من مجموعة $Lapsus في نفس المحاكمة التي استمرت ستة أسابيع. فلقد عمل هذا العضو مع المراهق وأعضاء آخرين من مجموعة $Lapsus لاختراق Nvidia وBT/EE وسرقة البيانات منهما قبل المطالبة بفدية قدرها أربعة ملايين دولار، والتي لم يحصلوا عليها1. كما قاموا بالسرقة مباشرة من العديد من محافظ العملات المشفرة التابعة لأفراد.

إلى جانب الحكم على المراهق بالحجز في المستشفى لأجل غير مسمى، حُكم على الشاب ذي 17 عاماً بالمشاركة في برنامج إعادة تأهيل الشباب لمدة 18 شهراً، ليخضع تحت إشراف مكثف ويتم حظره من استخدام شبكات VPN عند استخدامه الإنترنت. وبالإضافة إلى جرائم الاختراق، حُكم على الشاب بتهم مطاردة والتحرش بشابتين.

حكم قضائي مثير للجدل يضع قرصان GTA VI في السجن مدى الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى