لجنة الاتصالات الفيدرالية FCC الأمريكية تأمر بإيقاف معدات هواوي

أصدرت ( لجنة الاتصالات الفيدرالية ) FCC الأمريكية أمراً للعديد من شركات الاتصالات الأمريكية بوقف هواتف هواوي من

شبكتها، كما أمرت كذلك بإلغاء ترخيص عمل شركة (تشينا تيليكوم) China Telecom داخل الولايات المتحدة.

تصريحات لجنة الاتصالات الفيدرالية

جاء تصريح أجيت بال في بيان: رئيس لجنة الإتصالات الفيدرالية أنه تم التحرك الأمريكي ضد شركة هواوي ، وذلك بسبب

يتعلق بالأمن القومي، فقد ثبت أنه يوجد علاقة وثيقة بين الاستخباراتية الصينية ، والحزب الشيوعي مع المجتمعات

العسكرية ، وتمتد تلك العلاقة على مستوى الشركة كلها لتصل حتى إلى مؤسسها.

وأضاف أجيت بال أنه قد تم التأكد من حقيقة الوضع في شركة Huawei ، وأن الأمر ليس مجرد افتراضات، حيث تم العثور على

الكثير من نقاط الضعف ، التي تتعلق بالأمن القومي موجودة في معدات هواوي ، وتم التأكد من أنها تحمل تهديد للأمن أقل

من تلك الخاصة بالشركات الأخرى ، وقد تكون نقاط الضعف تلك قد تم وضعها بالعمد.

من جانب أخر فقد صرح رئيس FCC الأمريكية بأنه هناك اتفاق بين الشركة الصينية أنه يتم خضوع هواوي لقوانين حازمة

تجعلها تساعد أجهزة المخابرات الصينية وعدم التصريح بتلك المساعدة.

قد يعجبك أيضاً: إطلاق متصفح Xayn المنافس لأشهر متصفحات الويب Firefox و Opera.

هذا وقد صرحت لجنة الإتصالات الفيدرالية أنه سوف يتم نشر قائمة بأسماء معدات شركة هواوي ، والتي تم التأكد من كونها

تهدد الأمن القومي وتشكل خطراً كبيراً عليه ، كما قدرت اللجنة الخسائر الكبيرة التي تنعكس تباعاً على هذا القرار والتي

تقدر حوالي 1.6 مليار دولار التي سيتم دفعها تعويضاً لمقدمي الخدمة.

أما بشأن شركة هواوي فقد نفت تماماً الاتهامات الموجهة إليها ، والذي يتضمن أنها شركة تقدم معدات تهدد الأمن القومي ،

وأشارات إلى أن هذا القرار سوف ينعكس بالخطر على المواطنين الأمريكيين في المناطق الريفية حالة عدم توفير اتصال

موثوق مثلا أثناء الوباء.

لكن تم رفض لجنة الاتصالات الفيدرالية الالتماس الذي عرضته شركة هواوي ، والذي يتضمن إعادة النظر في هذا القرار،

وبالفعل بدأت اللجنة في إلغاء ترخيص شركة China Telecom داخل الولايات المتحدة الأمريكية، ويجب أن يوافق الكونغرس

على هذا التمويل، والوقوف بعمل تلك الشبكة بها.

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى